المدونة

كيف تدير مقهى ناجح ؟ لا يخفى على أحد أن المقهى هو إحدى الأماكن اليومية المحببة للكثير من الناس، و ذواقة القهوة بشكل عام يبحثون دائما عن كوب من القهوة يثير دهشتهم.
و مما لا شك فيه أن نجاح مشروع المقهى ونسبة الأرباح المرتفعة ناهيك عن خصوصية هذا المشروع وبصمته الخاصة التي تختلف عن أي مشروع آخر قد دفع الكثير من عشاق القهوة الى خوض هذه التجربة في إنشاء مقهى خاص بهم يحمل رؤيتهم الخاصة .

إنشاء مشروع ناجح مثل المقهى قد يبدو للبعض أن من السهل إدارته بسبب بساطة فكرته.

لكن هناك عمق آخر يغفل عنه الجميع في إدارة مقهى وهو الإستمرارية.

يمكن لأي شخص تقديم فنجان قهوة لعملائه لكن تقديم فنجان قهوة مميز وخدمة ممتازة يحتاج الى إعادة نظر والتفكير بجدية قبل خوض هذه التجربة .هناك العديد من الأسرار والمفاتيح السرية خلف هذا المشروع، ليس لإنشاء مقهى ناجح فحسب، بل أيضاٌ للوصول إلى هامش الربح المرتفع الذي يحقق عائد مناسب على الاستثمار وكسب عملاء دائمين يتسمون بالولاء للمكان.

إنشاء مقهى يعتمد على عوامل عدة منها ما قبل التشغيل والبدء في الإنشاء ومنها ما بعد التشغيل وإدارة المقهى .

لقد حرصنا من منطلق رؤيتنا الخاصة في نشر ثقافة مشروع المقاهي و تطوير تلك الصناعة لتضاهي المقاهي العالمية ان نضع تلك العوامل وتوضيحها بشكل عملي للمقبلين على هذا المشروع .

في هذا المقال سوف نحاول تسليط الضوء على العوامل الرئيسية والهامة التي يجب أخذها في الاعتبار قبل البدء بالمشروع , دعونا في البداية الاطلاع على هذا النموذج المقدم من لغة القهوة
المثلث الذهبي للنجاح 

إدارة المقهى
لقد سبق وطرحنا موضوع أهم أربع خطوات رئيسية لإنشاء المقهى يمكن الاطلاع عليه مرة أخرى من خلال هذا الموضوع ( الخطوات الأولى لإنشاء مقهى ) .
هنا سنقوم بتسليط الضوء على أهم الركائز الرئيسية التي يجب أخذها في الحسبان قبل الشروع في العمل .
ما هو المثلث الذهبي ؟
بكل بساطة هو مثلث يرتكز على قواعد ثابتة  يساهم في نجاح المقهى وإنتاج فنجان قهوة متميز يدعم استمرارية المشروع ولا يمكن الاستغناء عن أي ركن من أركانه .
حسناً سنقوم بشرحه بالتفصيل ..

نوعية البن ومواد الخام المستخدمة :
قبل إنشاء مقهى علينا أن نعلم أنه من النادر أن تجد عمل تجاري قائم على تقديم خدمة ذات جودة عالية بنسبة 100%، في حين يرى خبراء في المجال أن 80% نسبة كافية جداً لتحقيق الأهداف المنشودة. قد ينطبق هذا على مجالات عمل كثيرة، ولكنه لا ينطبق على مجال صناعة القهوة حيث لا مجال للمساومة على الجودة ولا يوجد هنا حل وسط.
فمعظم العملاء يبحثون عن قهوة ذات جودة عالية تصل إلى 100% حتى لو اضطر بهم الأمر للذهاب إلى أبعد مقهى مروراً بالعديد من المقاهي التي تختلف في نوعية خدماتها، وهذا يعتبر عامل المنافسة الأكبر. لذلك تعد نوعية القهوة وجودتها واختيارها هي على رأس القائمة إضافة لنوعية مواد الخام المساندة كالنكهات ونوعية الحليب المستخدم وغيرها من المواد .

جودة المعدات وصيانتها:
إن اختيارك للمعدات الخاصة بتجهيز المقهى لا بد أن تكون على أسس سليمة. فهناك الكثير من المعدات المطروحة في الأسواق لكن عليك ان تعرف نوع المعدات التي تتناسب مع المقهى من حيث الحجم والقدرة الإنتاجية التي تتم بناء على مساحة المقهى وعدد جلساته
ان اختيارك لمعدات رخيصة الثمن او ذات جودة منخفضة يترتب عليه خسارة فادحة من عدة نواحي على المدى البعيد .
فإن لم تكن بجودة عالية تقوم بدورها في تنقية المياه وإزالة المعادن لن تحصل على فنجان إسبريسو نقي ( الاسبريسو هو أساس كافة المشروبات الأخرى ,كابتشينو.. لاتيه .. وغيرها من المشروبات) يمكنك زيارة هذا الموضوع لتفاصيل أكثر “اسبريسو “
كما ان عامل الصيانة الدوري لها وتنظيفها بشكل مستمر يحافظ على قدرتها الإنتاجية والتخلص من الرواسب المعدنية او الطعم الغير مستحب .
العمالة المدربة :
الباريستا .. هو الجوكر وكلمة السر في أي مقهى ناجح
نعم موظف الباريستا (أو صانع مشروبات القهوة) المدرّب جيداً على تقديم وتحضير أكواب الإسبريسو ومشتقاته الأخرى هو من أهم عوامل نجاح أي مقهى و تشغيل كوفي شوب ناجح . فإن لم يكن مدرب جيدا وذواق للقهوة ويهتم بالمعايير الخاصة لكل مشروب ويمتلك مرونة وسرعة في تحضير المشروبات إضافة الى اهتمامه بمعداته الخاصة ورعايتها وصيانتها فالنتيجة للأسف لن تكون مرضية على المدى القريب والبعيد. لذلك علينا ان نحرص دائما على اختيار العمالة الجيدة وتدريبها وعدم الاستهانة بهذه النقطة.والأن قد عرفنا الأن ماذا يعني المثلث الذهبي الذي اذ اكتملت أركانه أصبح لدينا منتج جودته 100%
لكن لا بد ان نعلم ان هذا المثلث يرتكز على قواعد ثابتة لا يمكن الاستغناء عنها والا كانت النتيجة مؤسفة.

تتوافر لدينا دورة مكثفة إحترافية اونلاين أو فى مقر الأكاديمية  عن كيفية الإستثمار فى مجال الكوفى شوب سوف تدرس بها هذا الموضوع بالتفاصيل الإحترافيه وايضا سوف تقوم بدراسة كيفية عمل خطة العمل قبل البدء فى انشاء الكافيه

هل انت مهتما بالتدريس؟إنضم الى مدربينا الأن

حوّل خبرتك المهنية، ومهارات التواصل الرائعة لديك إلى فرصة تعليمية مجزية ودخل إضافى على الأنترنت. نحن بصدد زيادة عدد مدربينا لتلبية الطلب المتزايد على برامجنا التدريبية.

%d bloggers like this: